الجمعة، 13 سبتمبر، 2013

خوآطِر الجُمعه المُحمدّيه :)



كثيراً ماأسأل نفسي مآذآ قدمت لأكون من أقرب النـآس مجلساً من الحبيب محمد عليه الصلاة والسلام
ومن أنـآ وسط زحآمِ المحُبين الذين أنفوآ حيآتهم لنصرتِه وتبيلغ مآجآء به
ولعل تلك القِصه التي سمعتهآ عن رجلاٍ رأى النبي في المنآم فلم يعرفهُ فقال له من أنت فقآل ي رسول الله  
كيف لاتعرفني وقدقيلَ أنك تعرف كل فردٍمن أمتك فقال له الحبيب "معرفتي بأمتي على قدر صلاتهم عليَّ"
هيَ مآأحدثت بدآخلي هّذهِ الضجه الجميله فأصبحت اتسآئل أتُرآه يعرفني بالإسم "أمل محمد "
وإن كآن الجوآبُ :نعم فكيفَ ستكونُ نظرته ليّ حين ألقآه عندالحوض وإلى أيّ مدى سيكون فخوراً بي

كثيرةٌ هيّآ التسآؤلآت التي تشغلني ولاشك أن قلمي لن يستطيع التعبيرعنها جيداً ولكني أحببت أن أتشآرك القليل معكم عَلني
أرتـآح قليلاً :)

ودعني أسألك وأيقِظَ  فِيك  السؤال ذآته؟أتشعر أنك قدمت شيئاً لنصرته اوتحيآ لشي تثق أنه سيسعده؟
إن كآن الجوآب نعم فهنيئاَ لك  
وإن كآن لا فمآذآ تنتظر؟!!

 أركض وابحث عمآ ستهديه لمحمد صلى الله عليه وسلم .


خوآطِــري .. ♥, 




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق