الاثنين، 16 سبتمبر، 2013

نقآء




أُحِبُ كثيراً الجلوس بقربِ الاطفـآل والنظر إليهم ليس من اجل السبب التقليدي  الذي نردده كالبغبغآء "برآءة اطفال"
فأنـآ أمتَلِك  تلك البرآءه مهمآ كَبُبرت ولستُ اغبِطهم ولكنني أحِبهم لانني على يقين أن على هذه الارض
روحاً نقيةً  بفِطرةٍ لم تتلوث ابدأً بَعدُ روحياً او فِكرياً اوجسدياً وانـآ أؤمن أن روحاً وآحده قآدره على اصلاح كل شيئ :)


خواطري

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق