الأحد، 15 سبتمبر، 2013

حَدِيثُنآ عن الألوآن


بدأت تُحدِثُني عن اللون الاسود  وكيفَ أنه يؤثر في كل تفآصيلِ حيآتهآ حتى بـآت يمتدً إلى كلِ من حولِهـآ
فعآتبنهآ مُحدِثةً لمـآ تفصلين الأسود عن إخوته

فَبدأتً أحدِثًهـآ عن الابيض الذي يّحي الفطره أيُ غبآر حَجبه
وعن الاصفر الذي يشبه الشمس كيف لم يشعِل في نفسك  الحمآس لتكسِري  قيودَ الكسل
واخبرتهـآ عن الاحمر الذي ينبض بهِ القلب لِم تُحبي نفسَكي  ومن حولكي مع كل نبضةَ
وماذآ الاخضَر كيف لايُذَكِر روحكِ بالجّنه ويدفَعُهآلتركِ توآفِه الامور
وماذآ عن ندآءِ الأزرق اللون السمآئي الذي أعتبره الاعظم الذي يوصِيكِ إيآكِ أن تبقى أحلامكِ
أرضيه إيآكِ أن تعيشي بدون طموح كبيرعالياً كالسَمـآء

قآطعتني قائلةً: مهلاً مهلاً تكفيني تلك الالوآن
أخبرتهآ :لازلت أمتَلِكُ المزيد دعيني أوآصل
ابتسمت لي قائلةً: لكنني  لستُ أضمنُ أن أعيش حتى ذلك الوقت
أنتي محقه وأودُ حقاً أن أتدآرك نفسي لأصلح بقآيآ ماتركته بين يدي اللون الأسود :)

خوآطري

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق