الاثنين، 14 أكتوبر، 2013

سندريلا





لااتوقع ان هنآك فتآة لم تعشق في طفولتهـآ قصة "سندريلا" ولم تتمنى لوأنهـآ تصبح هي تلك السندريلا
فمنذوآ الطفوله والكثير من الفتيآت وانااولهم يقرأن قصة سندريلا ويشاهدنها في افلام الكرتون
 حتى اصبحت تتوق وتنتظر ذلك الاميرالذي يركبُ الحصآن  ليخطفهـآبين الجميع على حصانها
 دون ان يبالي بأحد ذلك الامير الذي يمتلك المال والجمال والحنآن
أمير كامل لايشبهه أحد تسير معه دون تردد!!!!!
ولكن
سرعآن ماتكتشف الفتاة ان ذلك الامير لايجيد ركوبَ الخيل بل لايجيد حتى الركوب على ظهرِ حِمـآر
وذلك يعني انهم سيقعآن وسيتألمآنِ بقوه ثم تبدأ الاكتشآفآت بأن جماله خآرجي لادآخلي فتصدمُ الفتآة وتبدأ
بالعيش بالجحيمِ الدنيوي ولعلهـآ ستنسى أيضاُ انهـآ هي من قررت العيش في ذلِك الجحيم وهي من ركضت إليه دون تفكير

لمآذآ كل هذآ الكلام والي اين اودُ ان اصلَ في حديثي؟
مااوده حقاً اخبركم ي معشر الفتيآت دعوكم من الخيـآل المضيع لأوقآتكم وابحثوآ عن الخيـآل الحقيقي الذي ستلقونه متى مآ
آمنتم بقول الله"الطيبـآتُ للطيبين"  كوني أنتي طيبة وصآدقه وامينه ليأتيكِ زوج يكملك ويشبهكِ
أي حين تودين الارتبآط برجلٍ مـآ ليكن من اهم اولويـآتك ان يكون على" خُلُقٍ محمد"
صلى الله عليه وسلم ذلك الرجل الذين يخـآفُ الله فيك ويسعى ليعيشُ على خطى محمدٍ
ت
وكم اتمنى لواننـآ نحرص  على قرآءة قصةِ حبِ النبي لخديجة وعـآئشه وزوجآته كمـآ نحرص على قرآءة قصة حب
روميو وجوليت وقيس وليلي وعنتر وعبله والخ...


خوآطري

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق